العراق يبرم اتفاقية مع فرنسا لإنشاء مترو في بغداد والبصرة

صدى الحقيقة

 ابرمت الحكومتان المحليتان في بغداد والبصرة مذكرات تفاهم مع الجانب الفرنسي لانشاء مترو في كلتا المحافظتين، بينما استعرض رئيس هيئة الاستثمار مع المحافظين ورؤساء مجالس المحافظات المشاريع المتاحة للتنفيذ في عموم البلاد لاستثمارها من قبل الشركات الفرنسية.

رئيس هيئة الاستثمار الوطنية الدكتور سامي الاعرجي اوضح في تصريح خاص لـ( صدى الحقيقة ) على هامش انعقاد اعمال المجلس العراقي الفرنسي امس، لارباب العمل الملتقى الاقتصادي الـ 12، ان الهيئة عرضت الفرص الاستثمارية التي من الممكن للشركات الفرنسية ان تقوم بتنفيذها في العراق بمختلف المجالات لا سيما ان الشركات الفرنسية تعد من الشركات الرصينة ولها مشاريع كبرى في معظم دول العالم.

واكد ان الملتقى يشكل نقطة انطلاق وتكثيف للتعاون بالمجالات الاستثمارية بين البلدين الصديقين، مشيرا الى أن الوفد الفرنسي الذي يضم 21 شركة، زار العراق لبحث العلاقات التجارية بين البلدين، موضحا أن العراق يرحب بدخول الشركات الفرنسية للعمل والمساهمة في اعمار المناطق المتضررة.

من جانبه، استعرض محافظ بغداد عطوان العطواني خلال الملتقى، الفرص الاستثمارية الموجودة في عموم محافظة بغداد ومن بينها انشاء مترو عن طريق الاستثمار، مرحبا باشراك تلك الشركات في انجاز المشاريع في العاصمة.

اما محافظ البصرة اسعد العيداني، فقد استعرض من جانبه الفرص الاستثمارية في المحافظة والتي من بينها مشاريع الطاقة والنفط والبتروكيمياويات وغيرها من المشاريع الحيوية اسوة بانشاء الطرق والجسور وتنفيذ اعمال انشاء مترو في المحافظة.

وتمخض عن اعمال الملتقى ابرام مذكرتي تفاهم بين الحكومتين المحليتين في كل من البصرة وبغداد مع شركة (انستوم ترانس بورت) الفرنسية لانشاء مترو متطور وحديث وضمن المواصفات العالمية الحديثة.

وكان رئيس الهيئة الوطنية للاستثمار قد اكد في وقت سابق، ان الهيئة ترحب بجميع المستثمرين في العراق، حيث أخذت الهيئة على عاتقها مهمة إعادة اعمار العراق وبنائه من خلال استضافة رؤوس الأموال العراقية والعربية والأجنبية من اجل المساهمة في نقل التكنولوجيا والمعرفة إلى مفاصل الاقتصاد العراقي المتحول من الاقتصاد المركزي إلى اقتصاد السوق حيث المنافسة وتكافؤ الفرص وتشجيع القطاع الخاص. واستقبلت الهيئة خلال الاعوام الماضية، العديد من الوفود الرسمية ورجال الأعمال والشركات العالمية وإقامة المنتديات المختلفة والتوقيع على العديد من الاتفاقيات التي تسهل دخول المستثمرين إلى العراق وتضمن لهم العديد من الامتيازات والضمانات التي يحتاجونها وذلك لاستثمار الثروة الطبيعية والبشرية المتوفرة في البلاد. A.B