الحشد الشعبي يرد على تصنيفات الكونغرس في قراراته الأخيرة

صدى الحقيقة

أصدرت “فصائل المقاومة الإسلامية في العراق”، الحشد الشعبي، الجمعة، بيانا هاجمت فيه تصنيف الكونغرس في قراراه الاخير، حركة النجباء، منظمة إرهابية.

 

وجاء في البيان، الذي تلقته (صدى الحقيقة )، ان “اتهام الكونغرس الاميركي لحركة النجباء بالارهاب ارهاب سياسي اميركي ممنهج ينطوي على غايات واهداف ستراتيجية بعيدة المدى لتوسيع دائرة الاتهام بالمزيد من العناوين الثورية في المقاومة”، معتبرا أن القرار “يترجم خيارات الادارة الاميركية الجديدة القاضية بوضع فصائل المقاومة الاسلامية والوطنية في مجهر التصفيات الجسدية والمعنوية”.

 

ووصف البيان الذي لم يذكر أسماء الفصائل التي أصدرته، الخطوة الأميركية، بأنها “مكيدة مكشوفة وممارسة غير ذكية لادارة مهووسة بالغطرسة والعنجهية تحاول ما استطاعت الى ذلك سبيلاً استهداف المقاومة الاسلامية في منطقتنا العربية والاسلامية واستهداف مماثل للانظمة السياسية الوطنية والاسلامية التي تشكل حائط صد كبير وخط ممانعة ومقاومة اصيل لمواجهة احلام الامبريالية الاميركية الجديدة”.

 

وقال البيان، ان “حركة النجباء وبقية فصائل المقاومة الاسلامية التي سيأتي عليها التوصيف الاميركي لاحقاً هي حركات مجاهدة ومشاريع استشهادية باسلة ستبقى في مواقع المقاومة والتصدي حتى يكتب الله النصر على يديها بتحرير كامل الاراضي العراقية من دنس الاحتلال وتأسيس سياج مقاومة وجبهة صمود وتصد لمواجهة الخطر الاسرائيلي الصهيوني  والداعشي ومؤامرة الاضعاف الاميركية لخط المقاومة والممانعة”.

 

وختم البيان بالقول “اننا نقف مع حركة النجباء في خط واحد.. لاننا نقف الى جانب انفسنا بوقوفنا معها”.

 

وأعلن الكونغرس الأميركي حركة النجباء، “جماعة إرهابية”، مبينا أنه “على الرئيس تطبيق حظرها والشخصيات الأجنبية المسؤولة أو المرتبطة بها خلال فترة لا تزيد عن 90 يوما”.A.N