الصدر يحذر من انتخابات 2018 ان  تكون ميليشياوية او حزبية

دعا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، اليوم الجمعة، اتباعه الى تجمع مليوني دعماً لانتخابات حكومة مقبلة من التكنوقراط، فيما حذر من انتخاب وزارة جديدة بعد انتخابات 2018 تكون ميليشياوية او حزبية”، حسب تعبيره.

وذكر مصدر لــ (صدى الحقيقة )  ان الصدر صرح ضمن اجتماع الجمعة  ” انا أحاول جاهدا إصلاح العملية السياسية برمتها واريد اكمال المشروع معكم كما بدأناه في ساحة التحرير وذلك من خلال جمع مليوني لحكومة مستقلة أبوية من التكنوقراط ليست ميليشياوية وحزبية”.

وأضاف: “ليس من الغريب حملات التشويه للإسلام ولرسوله ولكن العجب من أمرين؛ عدم وجود رد صارم يتناسب مع هذه الحملات، والثاني؛ صدور الاساءة من داخل الاسلام والذين يقلدون الغرب تحت مسميات علمانيين او ما شابه بل هم شاذون وليسوا من العلمانية بل هم جاهلون بالبنى الإسلامية”.

وبين  أن “الامر الثالث ما يصدر من المنتمين للمذهب الجعفري معتدين على المذاهب الاخرى لتجييرها لصالحهم سياسيا، والرابع الغلاة الذين يعتبرون الائمة أفضل من الرسول وهؤلاء اعتبرهم حشرات بل اقل من ذلك خصوصا… التفضيل لا يرضي الائمة”.

ولفت الى أن “الدول التي ضربها الزلزال هي دول إسلامية، وهي إشارة وغضب إلهي على المسلمين، لعدم محاربة الثالوث المشؤوم”.

وأشار الى أن “من يريد أن يصلح الوضع في العراق والمنطقة، سينعت بالخائن والعميل للدول”.

كما ركز خلال الخطبة على “محاربة كل من يثبت بحقه ملفات فساد في العراق”.A.N