حزب الطالباني: صفقة أميركية فرنسية اجبرت البارزاني على والحفاظ على ماء الوجه

صدى الحقيقة

كشف عضو في الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة رئيس الجمهورية الراحل جلال الطالباني، الاثنين، عن تفاصيل جديدة بشأن قرار رئيس إقليم كردستان المنتهية ولايته مسعود البارزاني التنحي عن منصبه، مشيرا إلى أنه تم بـ”مخرج” أميرك فرنسي يضمن عدم ملاحقته قضائيا.

وتناقلت مصادر عن آوات محمود قوله، إن “رسالة البارزاني للبرلمان كانت ضمن مخرَج أميركي فرنسي، لحفظ ماء وجه الرجل وتجنيبه سقوطاً سياسياً، عبر إقالته أو استقالته، بعد فشل الاستفتاء، وما ترتب عليه بعد ذلك من ضياع كركوك والمناطق الأخرى المتنازع عليها”.

 وأضاف محمود، ان “التغيير والاتحاد الوطني الكردستان كانا قد اتفقا على طرح عدم التمديد للبارزاني والتصويت ضد أي محاولة تمديد لفترة رئاسته بكل الأحوال”.

ولفت السياسي الكردي إلى أن “البارزاني سيحتفظ بمنصبه السياسي، كما لن تكون هناك أي ملاحقات قضائية من قبل بغداد اتجاهه، بعد تلويح مسؤولين في بغداد بذلك إثر مقتل جنود عراقيين على يد البشمركة خلال المعارك الأخيرة”. A.N