صحافية مغربية شابة تنضم إلى لائحة 100 امرأة مُلهمة في العالم

أعلنت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” عن انطلاق برنامجها السنوي “مائة امرأة ملهمة ومبتكرة”، وهي النسخة الخامسة من البرنامج الذي يعالج العديد من القضايا الجديدة عبر العالم. وقد ظهرت ضمن هذه اللائحة صحافية مغربية شابة تدعى شيماء لحسيني.

وتشتغل لحسيني، ابنة مدينة سلا البالغة من العمر 24 سنة، صحافيةً في الجريدة الإلكترونية الإخبارية الناطقة باللغة الإنجليزية “موروكو وورلد نيوز” منذ دجنبر 2015، وقالت لهسبريس: “لم أكن أعلم أي شيء حول هذا البرنامج إلى أن تم الاتصال بي من طرف القناة”.

وتابعت شيماء دراستها في شعبة الدراسات الإنجليزية والإجازة المهنية في التواصل بجامعة محمد الخامس بالرباط، وقادها شغفها باللغة الإنجليزية إلى ممارسة الصحافة في هذا الموقع الإخباري الذي يعد أول منصة إخبارية مغربية باللغة الإنجليزية.

وأضافت الصحافية الشابة، في تصريحها لهسبريس، حول اختيارها ضمن لائحة مائة امرأة ملهمة: “اتصل بي مسؤول من بي بي سي في19 شتنبر وأخبرني باختياري ضمن برنامج مائة امرأة، ولهذا سيحل طاقم من البرنامج بالمغرب من أجل بث البرنامج في أكتوبر المقبل”.

وحول سبب اختيارها ضمن اللائحة، قالت شيماء: “بي بي سي تختار مائة امرأة عبر العالم يشتغلن في مواضيع معينة، خصوصاً الدفاع عن حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة أو المرافعة من أجل حقوق المرأة، وقد تم اختيار التحرش الجنسي في النقل العمومي موضوعاً ضمن مواضيع أخرى لهذا الموسم”.

وأشارت إلى أن سبب اختيارها قد يكون مرتبطاً بدفاعها عن حقوق النساء في المغرب، خصوصاً في ظل انتشار ظاهرة التحرش في الفضاء العام، وقالت: “رافعت رفقة نساء أخريات من أجل الفتاة التي تعرضت لمحاولة اغتصاب في حافلة للنقل العمومي في الدار البيضاء، وأسسنا اتحاداً نسائياً كنت أشغل ناطقة رسمية باسمه وفي الوقت نفسه عضوا ضمن فريق الإعداد للوقفات الاحتجاجية من أجل الفتاة الضحية”.

وأوضحت لحسيني أنها عملت، إلى جانب النساء أعضاء الاتحاد “ألفام”، على تنظيم وقفات احتجاجية في الرباط والدار البيضاء وأكادير وفاس وطنجة من أجل التنديد بتفشي ظاهرة التحرش في الشارع المغربي، على إثر حادثة اعتداء قاصرين على فتاة في حافلة للنقل كانت أثارت جدلاً كبيراً في المغرب.

وأكدت لحسيني أن اختيارها يأتي من أجل “تمثيل هؤلاء النسوة اللواتي يناضلن من أجل حقوق النساء يوميا”، وقالتها إنها ستعمل على تمثيلهن في البرنامج وإبلاغ صوتهن إلى العالم. وكتبت تدوينة على صفحتها على “فيسبوك” عبرت فيها عن الشكر لقناة “بي بي سي” على اعترافها بنضال المرأة المغربية من أجل المساواة بين الجنسين.

وأضافت في التدوينة نفسها: “لا أستطيع التعبير في الوقت الراهن، أنا سعيدة للغاية لأني أرى أن الكفاح من أجل حقوق المرأة بات يلفت الانتباه ويؤثر بشكل قوي”.

جدير بالذكر أن اللائحة التي أعلن عنها اليوم تتضمن حتى الآن 60 اسماً، من بينها رائدة الفضاء مع وكالة “ناسا” بيغي ويتسون، ورئيسة ليبيريا إلين جونسون سيرليف، ولاعبة كرة القدم الإنجليزية ستيف هاوتون.

كما تضم القائمة نساء عربيات منهن الممثلة الكوميدية والرياضية القطرية نوال أكرم، والعراقية زينب فاضل. وستضاف إلى القائمة أسماء 40 امرأة أخرى أثناء الموسم الذي سيستمر طيلة شهر أكتوبر.

ويلقي هذا البرنامج الضوء على قضايا تؤثر على حياة النساء في أنحاء العالم، ويشجع المرأة على إحداث التغيير. وسيطلب البرنامج من هؤلاء النساء ابتكار طرق جديدة لمعالجة عدد من قضايا اللامساواة.

ويتناول برنامج “100 امرأة” في نسخته الخامسة أربع قضايا هي: تجاوز الحدود للوصول إلى المناصب القيادية، محو أمية الإناث، التحرش في الشارع ووسائل النقل العام، وقضايا التمييز في الرياضة ضد النساء.

وستعمل عدة نساء من قائمة 100 امرأة معاً في أربع مدن مختلفة طوال أربعة أسابيع من شهر أكتوبر من أجل الوصول إلى ابتكارات تساعد النساء المتضررات على الوصول إلى حل لمشكلاتهن، في حين ستقدم أخريات الدعم والإلهام من مواقعهن في أنحاء العالم.