مقتل مديــر إذاعــة صـوت العــراق الحـــر الدكتور محمد بديوي ، على يد نقيب في الفوج حماية جلال طالباني”

10151426_665078760231076_709134787_n

مقتل مديــر إذاعــة صـوت العــراق الحـــر الدكتور محمد بديوي ، على يد نقيب في الفوج الرئاسي التابع لرئاسة الجمهورية في منطقة الجادرية ببغداد .افاد شاهد عيان على مقتل الدكتور محمد بديوي الشمري، اليوم السبت، بان الضابط الكردي الذي قتل المدني (الشمري) فر الى داخل المنطقة الرئاسية، لافتا الى ان عملية القتل نفذت امام انظار الشارع.وقال شاهد العيان في حديث لـ”صدى الحقيقة”، إن “سيارة صالون حمراء نوع كورولا يستقلها ضابط كردي برتبة نقيب واخر برتبة ملازم، زاحمت سيارة بيضاء نوع سنتافيا في مدخل المجمع الرئاسية بمنطقة الجادرية”.وأضاف “عند اعتراض صاحب السيارة البيضاء السنتافيا (الشمري) على مخالفة صاحب السيارة الحمراء الضابط، ترجل الضابطين من السيارة وتبادلا الصياح لكن الشمري تكلم معهما بكل ادب واخبرهما بانه تصرفهما غير صحيح ويجب احترام السير وانه مدير مكتب اعلامي في المجمع الرئاسي”.وتابع “عند تبادل الصياح بينهما انهال جنود نقطة التفتيش على المدني (الشمري) بالضرب ومعهما الضابطين، ورغم ان الشمري تمكن من تخليص نفسه، الا ان الضابط النقيب الكردي اطلق عليه النار في الحال وارداه قتيلا وانتشر دم ولحم القتيل على سيارتي”.ولفت شاهد العيان الى ان “عملية قتل المدني (الشمري) حدثت امام انظار المواطنين وسط الشارع”، لافتا الى ان “القاتل النقيب فر الى داخل المجمع الرئاسي”.وافاد مصدر في وزارة الداخلية العراقية في وقت سابق من، اليوم السبت، بأن مدير مكتب اذاعة العراق الحر الدكتور محمد بديوي قتل على يد نقيب في الفوج الرئاسي بمنطقة الجادرية وسط بغداد.وقال المصدر لـ”صدى الحقيقة” إن “ضابطاً بربة نقيب في الفوج الرئاسي التابع للرئيس جلال طالباني اطلق النار على مدير مكتب اذاعة العراق الحر والتدريسي في قسم الاعلام في الجامعة المستنصرية الدكتور محمد بديوي الشمري في منطقة الجادرية وسط بغداد، ما ادى الى مقتله في الحال”.

متابعة صدى الحقيقة”