1 مشاهدة

مجلس محافظة الأنبار يُدار برأسين

صدى الحقيقة -فرقان البياتي

دبت الفوضى في محافظة الانبار بعد تمسك رئيس مجلسها المقال مامون العلواني ورفضه منح صلاحياته الى رئيس المجلس سعدون الشعلان  خصوصا المالية.

وفسر مصدر انباري رفض العلواني الانصياع الى ارادة اغلبية المجلس الى الدعم الذي يتلقاه من القيادي في العراقية ووزير المالية رافع العيساوي.

وبحسب المصدر فان مجلس المحافظة يدار من قبل رئيس المجلس الاول مامون العلواني الذي اقيل من منصبه بقرار من قبل مجلس محافظة الانبار، لكنه ما زال يحتفظ بانه الوحيد الذي يمكنه توقيع قرارات صرف الاموال في المحافظة، ورئيس مجلس المحافظة سعدون عبيد الشعلان الذي كان يشغل منصب نائب رئيس مجلس الانبار قبل قرار اقالة العلواني .

واضاف المصدر ان العلواني يتمتع بصلاحيات واسعة رغم قرار اقالته ومنها اعتماد توقيع العلواني في التعاملات المالية بقرار من قبل وزير المالية رافع العيساوي، الذي ينتمي الى قائمته فيما يتمتع الشعلان فقط بصلاحيات رئيس المجلس في الدوائر الخدمية.

واكد المصدر ان الموظفين واعضاء مجلس المحافظة تأخر صرف رواتبهم بسبب ان قرار صرف الاموال والرواتب فقط من اختصاص رئيس المجلس مأمون العلواني.