عراب وممول القائمة العراقية خميس الخنجر يطلق فضائيّة "العراق اليوم"

خميس الخنجر .

صدى الحقيقة – وكالات

قالت مصادر مطلعة في  العاصمة الاردنية عمان ان رجل الاعمال العراقي وعراب القائمة العراقية “خميس خنجر” بدأ العمل فعلا لاطلاق فضائية اسمها “العراق اليوم” واوكل مهمة ادارتها الى كاتب ومحلل سياسي معروف مقيم في عمان.

واكدت المصادر المقربة من خنجر ان الاخير خصص مبالغ طائلة لادامة الفضائية الجديدة واوكل مهمة ادارتها الى كاتب ومحلل سياسي معروف مقيم في عمان.. والفضائية الجديدة تسعى لاستقطاب اسماء مهمة ولها خبرة في العمل الاعلامي فيما اكد معنيون بادارتها انها ستنحى منحى مستقلا ومحايدا ومهنيا.

هذا وافضت سلسلة اجتماعات عقدها الجناح المهيمن في ائتلاف العراقية باشراف مباشر من قبل عراب وممول العراقية (خميس فرحان علي الخنجر) المقيم في عمان .. تقرر تنصيب رئيس تجمع عراقيون اسامة النجيفي زعيما جديدا للعراقية وعزل علاوي عن زعامة القائمة امعانا في تهميشه وتحييده مع حركة الوفاق التي يتزعمها.

وبحسب مصادر مقربة من (العراقية)، فان القائمة التي حازت اعلى الاصوات في انتخابات آذار 2010 باتت منقسمة الى مجموعتين ، المجموعة الاولى (60 مقعدا) وتضم كلا من : الوفاق (15 مقعد والحوار (14 مقعدا) والوسط (10 مقاعد) وتجديد (9 مقاعد) والجبهة التركمانية (5 مقاعد) وشخصيات مستقلة (7 مقاعد)، اما المجموعة الثانية (30 مقعدا) وتضم كلا من: عراقيون (12 مقعدا) والمستقبل (7 مقاعد) والحل (11 مقعدا).

وانحت المصادر شرط عدم ذكرها، باللائمة على رجل الاعمال خميس الخنجر الذي يتحكم بالقائمة العراقية، مشيرة الى ان الخنجر الذي تلقى دعما من تركيا وقطر يقوم حاليا بمحاولة تحقيق اندماج بين تجمع عراقيون الذي يقوده اسامة النجيفي وتجمع المستقبل بزعامة رافع العيساوي لتأسيس حزب يجمع بينهما مع الحرص على التوازن في قيادة الحزب الجديد من قيادات الطرفين امام محور يجمع بين رئيس حركة الوفاق الوطني ورئيس القائمة اياد علاوي وبين رئيس قائمة تجديد طارق الهاشمي وجبهة الحوار بزعامة المطلك.

وبالرغم من الدور الكبير الذي يلعبه الخنجر على صعيد قرارات القائمة العراقية، او على صعيد تشكيل الاقليم السني الذي يتم الترويج له من خلال رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي، الا ان هناك من يرى ان الخنجر شخصية وهمية، وان القائمة العراقية تتحرك وفق اجندات خارجية لكن عدد من رجال السياسة في العاصمة الأردنية، يقولون أن بعض المقربين من رئيس الوزراء نوري المالكي، يستغلون صفتهم في التقرب من الخنجر، بسرية تامة وبعيداً عن عيون المالكي.

فمن هو خميس الخنجر حقاً؟!.. خميس فرحان علي الخنجر العيساوي من فخذ العمور ينحدر من محافظة صلاح الدين (تكريت) وكان مهرب اغنام واحد مهربي السكائر بين العراق والاردن في سنوات الحصار الاولى الاردن وصار تاجر سكائر يعمل بحماية عدي صدام حسين، وقبيل سقوط نظام صدام بأيام أمّن عنده عدي صدام حسين مبلغ قدره (700 مليون دولار) ولكنه هّربها إلى عمان، وبعد سقوط النظام أشترى خميس الخنجر (بنك الاتحاد) وأصبح هو نائب رئيس مجلس الإدارة فيه.

من المؤكد ان الخنجر يدير المركز العراقي للدراسات الإستراتيجية الذي أسسه في عمان كي يروّج لشكل النظام العربي الجديد لمرحلة ما بعد الربيع العربي، لكنه ايضاً عراب الصفقات مع وزارة الدفاع العراقية وحكومة المالكي، وشريك رئيسي لوزير الدفاع العراقي السابق (عبد القادر العبيدي) والأخير حلقة الوصل بين المالكي وخميس الخنجر، هو من عقد الصفقات العلنية والسرية لوزارة الدفاع وتعامل مع شركات السلاح الصربية التي أشترتها إسرائيل بعد انهيار النظام اليوغسلافي، وهو من ذهب مع عبد القادر العبيدي للبرازيل للإستيلاء على أموال صفقة متأخرة لوزارة الدفاع بزمن النظام السابق.

ويدير خميس الخنجر مزرعة في (رومانيا) تقدر مساحتها بقدر مساحة لبنان ، كانت عائدة لاستثمارات حزب البعث، وتسمى (مزرعة العرب) وهي من أموال عائدة لصدام حسين ويديرها خميس الخنجر وبعض الوكلاء السريين.. ويقال أن طائرة خميس الخنجر تهبط في مطار تكريت العسكري، وأن هناك من من يأخذ له الموافقات بالنزول والسرية والحماية والإقلاع.

ويقال انه كان في شبابه مع الاخوان المسلمين وارتبط بعلاقة مع هيئة علماء المسلمين وكان له الدور الاول في تاسيس قناة (الرافدين) الناطقة بلسان الهيئة ولكنه اختلف مع الضاري وقام بمنح القناة كهدية بكامل موجوداتها كما انه فعل الشئ نفسه مع الحزب الاسلامي العراقي بزعامة طارق الهاشمي حيث قام بتاسيس قناة (بغداد) الناطقة بلسان الحزب ومنحها هدية للحزب.


1 مشاهدة