1,375 مشاهدة

حنان الفتلاوي: 17 عشر تفجير في شهر واحد لن تثني البابليين عن مؤازرة المالكي

11075715HANAN-ALFATLAWI

صدى الحقيقة
اكد ائتلاف دولة القانون ان الشعب العراقي يتعرض الى هجمة شرسة نتيجة تمسكه بمواقفه الوطنية .
وقالت النائب حنان الفتلاوي ان تفجير الحلة جريمة حرب يجب ان يعاقب مرتكبيها
واضافت ان محافظة بابل تعرضت الى 17 تفجير خلال شهر وهذا يوضح حجم الاستهداف الذي يتعرض له رجال دولة القانون ومحافظها السيد صادق السلطاني .
وتابعت يتوهم البعض من السياسيين وأنصار” داعش” الارهابي ان هذه التفجيرات ستؤدي الى تغيير نتائج الانتخابات المقبلة وخسارة الولاية الثالثة للسيد رئيس الوزراء نوري المالكي , لكنني أطمأنهم ان أبناء محافظة بابل لن يتخلوا عن مؤازرة قائدهم وهم مشاريع استشهاد دائمة من اجل عزة وكرامة العراق .
هذا وانتقد مسؤولون حكوميون ومواطنون في بابل، ضعف أداء الأجهزة الأمنية وتكرار الاختراقات والتفجيرات في المحافظة، وطالبوا “بإجراء تحقيق عاجل ومحاسبة الأجهزة الأمنية المقصرة”، وفيما حملوا مدير الشرطة مسؤولية تفجير اليوم الذي استهدف سيطرة بابل، فيما كشف مسؤولون عن ورود “معلومات استخبارية تفيد بدخول سيارات مفخخة للمحافظة”.
وكان مصدر في دائرة صحة محافظة بابل أعلن، اليوم الأحد، أن حصيلة التفجير الانتحاري بسيارة مفخخة التي استهدفت نقطة تفتيش رئيسة عند مدخل المدينة الأثرية، شمالي الحلة، ارتفعت الى 135 قتيلا وجريحا.
وافتتحت محافظة بابل، في (10 تشرين الأول2013)، بناية سيطرة المدخل الرئيس للمحافظة مع العاصمة بغداد، شمالي الحلة، بكلفة إجمالية بلغت أكثر من مليار دينار عراقي، وفيما أكد محافظ بابل صادق السلطاني أن المدخل ويضم ستة ممرات للسيارات بدلا من واحد، أشار إلى أنها زودت بكاميرات مراقبة وصممت بطريقة هندسية مستمدة من التراث البابلي.