3,576 مشاهدة

احتراق سيارة “خادم بغداد”

صدى الحقيقة

التهمت النيران سيارة محافظ بغداد علي التميمي أمس الاثنين.

ونقلت صفحة المحافظ الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك قوله “إلى جميع الأصدقاء والأخوة الأعزاء الشرفاء شكراً لسؤالكم واهتمامكم بخادمكم علي التميمي”، ويشير المحافظ إلى أنّ قضية احتراق السيارة “ليست عبوة (ناسفة) ولا محاولة اغتيال إطلاقاً، بل عطل أدى إلى نشوب النار في خزان الوقود ومن ثم احتراق السيارة”.

والسيارة من طراز لاندكروز مصفحة.

وأضاف التميمي “الحمد لله، لا خسائر في الأرواح ببركة دعاء الأخيار”.

مصدرٌ من مجلس المحافظة أشار إلى أنّ السيارة احترقت بأكملها، ولأنها سيارة مدرعة، لم ينتبه مَن كان داخلها الى احتراقها من الخارج، وأضاف المصدر أنّ “ابواب السيارة اغلقت أوتماتيكياً إلاّ باب السائق”، الذي تم تخليص المحافظ من خلاله.

ونشر التميمي خبر احتراق السيارة مصحوباً بصورته وهو رافع يديه للدعاء.