480 مشاهدة

تركيا تتكفل بيع نفط كردستان العراق

صدى الحقيقة

في خطوة من شأنها تعميق الخلاف بين إقليم كردستان والحكومة المركزية بشأن تقسيم إيرادات النفط، ذكرت مصادر أنّ الإقليم سيكون مستعداً لتصدير النفط الخام إلى الأسواق العالمية عبر تركيا خلال بضعة أشهر بعد استكمال إقامة خط أنابيب نفط جديد.
وقالت مصادر من قطاع النفط في تركيا إنّ كردستان تمضي قدماً لاستكمال خط الأنابيب في الربع الثالث من العام الحالي، مضيفة انّ هذا الخط اكتمل بنسبة 80 في المئة وسيكون قادراً على نقل 300 ألف برميل يومياً ويبنيه مقاول تركي.
وسيربط الخط حقل «طق طق» النفطي، الذي تديره «شركة جينل»، بخط أنابيب قائم بين العراق وتركيا. وأشارت المصادر إلى أنّ أنقرة أعطت الضوء الأخضر للخطة، التي تشمل دخول النفط من الحقل إلى خط أنابيب كركوك – جيهان عند محطة الضخ فيشخابور قرب الحدود التركية ليتدفق مباشرة إلى ميناء جيهان التركي لشحنه لاحقاً إلى الأسواق العالمية.
وستساعد هذه الخطوة كردستان على زيادة صادراتها من النفط بدرجة كبيرة، لكنها قد تغضب الحكومة المركزية في بغداد، التي تعتبر الصادرات المباشرة من الشمال غير قانونية وتقول إن تنامي التعاملات التجارية بين كردستان وتركيا يهدد بتقسيم العراق.
وفي حين قال مصدر: «أعتقد أن ذلك (المشروع) يتطلب اتفاقاً بين تركيا وكردستان وبغداد»، موضحاً «أين ستدفع أموال النفط الذي يجري تصديره ومن الذي سيبيع النفط من جيهان»، اعتبر مسؤول تركي أنّ فتح حساب ضمان في تركيا تودع فيه إيرادات النفط العراقي سيكون خطوة مهمة لضمان توزيعها بشكل عادل، مضيفاً أنّ «تركيا يمكنها أن تساعد أربيل وبغداد على التغلب على هذه المشكلة».