1 مشاهدة

وزارة البيشمركة: ترجح إرسال قوات لها الى جلولاء بديالى

صدى الحقيقة – وكالات

أعلن وكيل وزارة البيشمركة بحكومة إقليم كردستان، اليوم الجمعة، أن القيادة السياسية في الإقليم لم تقرر بعد إرسال قوات من البيشمركة الى ناحية جلولاء بمحافظة ديالى، مرجحاً في الوقت نفسه إرسال تلك القوات الى المنطقة بعد أن شهدت أمس عدة إنفجارات أسفرت عن مقتل وإصابة العشرات من أهالي الناحية.

وأفاد أنور عثمان لوكالة كردستان للأنباء (آكانيوز)، أن “وزارة البيشمركة ملزمة بتنفيذ قرارات القيادة السياسية في الإقليم والتي تصب في خدمة المصالح العليا للشعب الكردي”، لافتاً الى أن “القيادة في الإقليم لم تقرر بعد إرسال قوات من البيشمركة الى ناحية جلولاء بمحافظة ديالى لحفظ الأمن فيها مع حقيقة أن الوقت حان لذلك”.

وأضاف عثمان أن “الإتفاق الذي تم التوصل اليه بشأن إنتشار قوات البيشمركة في المناطق ذات الأغلبية الكردية في ناحية جلولاء بالتعاون مع الجيش العراقي يبقى دون طموح الإقليم من جهة تحقيق الأمن والأمان للمواطنين في الناحية على حد سواء”.

وزاد بالقول أنه “من المرجح إرسال قوات من البيشمركة الى ناحية جلولاء بديالى قريباً بهدف حفظ الأمن فيها”.

وتقع ناحية جلولاء على بعد (70 كم شمال مدينة بعقوبة مركز محافظة ديالى) وهي من المناطق المتنازع عليها بين بغداد وأربيل.