بالفديو : عدنان حمد يتبرع بثلاث ملايين للمتظاهرين ويكشف عن وجه طائفي برسالته أليهم

صدى الحقيقة

تبرع مدرب المنتخب الأردني العراقي الأصل عدنان حمد بمبلغ ثلاث ملايين دينار إلى المتظاهرين في سامراء وأرسل رسالة مليئة بالنفس الطائفي المقيت.

وبحسب الفديو: فان عدنان حمد ارسل المبلغ وكتب رسالة قرأت في ساحة التظاهرات في سامراء مؤخرا تضمنت أشارات واضحة على التحريض الطائفي واتهامه للحكومة بممارسة سياسيات التهميش والاقصاء بحسب رسالة حمد.

الغريب في الفديو  ان  عدنان حمد قــُدم بصفته مقيم في عمان  مكان منفاه) وهذا كذب وافتراء واضح فهو مقيم لانه مدرب للمنتخب الاردني ومنذ اكثر من 4 سنوات مضت، ناهيك عن كون الحكومة العراقية لم تصدر حتى الان اي قرار بنفي أية شخصية عراقية.

وتضمنت الرسالة بحسب مقطع الفديو المثبت رابط ادناه : لقد تـبرع لكم حمد من مقره في المنفى بعمان  بمبلغ ثلاث ملايين دينار .

وجاء برسالة حمد بحسب الفديو: اخواني ابناء عمومتي الاعزاء السلام عليكم  احيكم ايها الثائرون الابطال واتمنى ان اكون معكم في وقفة العز والكرامة هذه،

وتابعت الرسالة: لقد سطرتم اروع قصص البطولة والكرامة عندما هزمتم الفرس في حرب الثماني سنوات وقهرتم الاحتلال الغاشم وهزمتم امريكا، واليوم وفي مثل هذه الوقفة التأريخيه مع ابناء العراق من شرقه الى غربه  لهزمتم الاقصاء والتهميش والفساد بعد ان عانيتم في السنوات الماضية من الشقاء!!

كما  اختتم المدرب القدير رسالته بالقول: وما النصر الا من عند الله.

وحاولت الغد نيوز منذ يوم امس الجمعة  الاتصال بالكابتن عدنان حمد والاستفسار منه فيما لو كانت تلك الرسالة التي قرائها احد منظمي التظاهرات صحيحة  ام لا  لكن  أغلق هواتفه  .


2,019 مشاهدة